العودة   منتديات أبو الفضل العباس عليه السلام > ¤©§][§©¤][ المنتديات الإداريه ][¤©§][§©¤ > أرشيف أبو الفضل العباس (ع)
 
 

أرشيف أبو الفضل العباس (ع) المواضيع المكررة تنقل هنا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-2016, 06:27 AM   رقم المشاركة : 1
الصحيفةالسجادية
( عضومتقدم )
الملف الشخصي




الحالة
الصحيفةالسجادية غير متواجد حالياً
الحالات الاضافية

 


 

افتراضي ال محمد المتقين


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد

لما كان الله يحب اهل الايمان وهم يحبونه


فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ


جعل الله في قلوب الناس ود وحب لهم


إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا


كما فعل مع موسى عليه السلام

وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً

لذلك يقول الامام ابو جعفر الباقر عليه السلام


اني لاعلم أن هذا الحب الذي تحبونا ليس بشئ صنعتموه ولكن الله صنعه

فليحمد الله تقدس ذكره على هذه النعمة عنه عليه السلام ايضاً


مَن أصبح يجد برد حبنا على قلبه ، فليحمد الله على بادئ النعم ، قيل : وما بادئ النعم ؟.. قال : طيب المولد

وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ


يا فرد يا احد







التوقيع :


بسم الله الرحمن الرحيم

لا اله الا الله

محمد رسول الله

علي ولي الله

اللهم صل على محمد وال محمد

صفحتنا على الفيسبوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008151844009



رد مع اقتباس
قديم 09-11-2016, 09:58 PM   رقم المشاركة : 2
أبو حيدر
(يا لثارات الحسين)


 
الصورة الرمزية أبو حيدر
الملف الشخصي





الحالة
أبو حيدر غير متواجد حالياً
الحالات الاضافية

 


 

افتراضي رد: ال محمد المتقين

ما شاء الله.






التوقيع :

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:24 AM.


منتديات أبو الفضل العباس
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أبو الفضل العباس عليه السلام